إزاى الحال؟

كل كام سنة تطلع واحدة ست تقولك إيه أنا بادعوا لتعدد الزوجات، ليه يا ستى الأذية دي؟

تقولك و كأنها حاملة راية الأصلاح الأجتماعى إن نسبة العنوسة بين البنات زادت قوى و هى صعبان عليها البنات الغلابة دول.

بصوا بقى الكلام ده لما كان بيتقال قدامى زمان كنت باخده بجد و أناقشة و بعد خمسة و عشرين سنة فى محاكم مصر و فى الشارع عرفت إن الدعوة دى فى أغلب الأحوال -مش عايزة أعمم- إما واحدة زهقانه من جوزها و عايزة تخلص منه و ترمى بلاه على واحدة تانية بس تفضل على ذمته عشان العيال أو أى اسباب أخرى فبدل ما تقوله “بقولك إيه يا عم الحج أنا زهقت منك و روح شوفلك واحدة تانية تقسم معايا القرف” تعملها قضية عامة عشان تشجع جوزها يحل عن قفاها بالذوق و أهه كل لبيب بالأشاره يفهمُ -فيا لبيب يلا بقى الأشاره خضراء- أو واحدة نفسها تتجوز مش عشان دفء الأنسان و التواجد مع شخص تحبيه و يحبك و الكلام الرومانسي ده -هي مش عايزة الراجل اصلاً- هي نفسها بس تخلف ومعندهاش مانع تتجوز بارت تايم المهم تخلف الطفل اللي هي عايزاه فبدل ما تقول كده وتتحرج تعملها قضيه عامة.

هتقولوا لى لا ما هو فيه ارامل ومطلقات، هقولكوا صح بس الأرامل و المطلقات كثير منهم مش عايزة واحد متجوز، اللى ما استحملتش واحد صحيح و اتطلقت مش بتدور علي نص وردية تتجوزه عشان كده لو لسه ليها نفس تعملها تاني ممكن تتجوز أرمل أو مطلق زيها وهما كثير برضه.

فياريت بقى نكون واضحين و اللى نفسها تتجوز بارت تيم تقول و ما تتحرجش من كلام الناس و اللى نفسها تخلص من جوزها تتكل على الله و تتشجع و تقوله بدل ما ترمى بلاها على المجتمع.

ليه بقول كده لأن اللى بيدعى إن دى قضية عامة علشان المجتمع ده فى الحقيقة ليس له علاقة بالمجتمع ولا التغيير الاجتماعى لأن الف باء تغيير إننا نجمع معلومات عن الظاهرة اللى بنقول عليها عشان نقدر نخطط صح، طيب المعلومات فى موضوع العنوسه ده بتقول إيه؟

الجهاز المركزى للتعبئة العامة و الأحصاء فى أخر بيان إحصائى له بيقول إيه؟ تقدير السكان داخل مصر واحد وتسعين مليون نسمة 51% ذكور (رجال و شباب و أطفال) و 49% اناث (ستات و شابات و طفلات) يعنى كل 104 راجل بيقابلهم 100 ست بس، يعنى عندنا عجز ستات و شابات حوالى مليون و سبعمائة ألف بمعنى إن عندنا عنوسة بين الرجالة و يبدو إن لازم نستورد لهم ستات من بره. ده بيدل إن أى راجل يتجوز اثنين بيقلل الستات أكثر و بياخد حق راجل تانى إنه يلاقى عروسة مصرية مش مستوردة و خاصة إن ارتفاع الدولار ده قلل الأستيراد.

أمال ايه الكلام بتاع العنوسه ثلاثة عشر مليون ده؟!!

أقولكوا؛ التعبئة و الأحصاء قالت عندنا ما يقرب من 13 مليون فى سن الزواج يعنى من (18 سنه الى 35 سنه) بالأرقام كده حوالى 8 مليون شاب و 5 مليون بنت، ده معناه ايه؟

اولاً؛ الشباب أكثر بكثير ليه لأن زى ما قلت الذكور 51% نضيف عليهم نصيب الشباب من أعباء الزواج و عقبال ما يكون نفسه و ده بيخلى الشباب بيتأخروا شوية، ثانياً البنات أقل بكثير لكن الأهم إن الموضوع مالوش علاقة بالعنوسة لأن الى بيتكلم عن سن الزواج طبقاً للقانون من 18 سنه ده مش صحيح لأن 18 ده ميبقاش عانس سواء شاب أو بنت.

فاللخبطة جت منين؟ صحفى هاوى عايز يعمل فرقعه أو مجموعة مغرضة من الرجال عايزين يتجوزوا أثنين أو زى صحبتنا اللي عايزة تتخلص من زوجها.

عشان كده خلينا نتفق اللى نفسها تتجوز واحد متجوز يعنى بارت تيم تدور و ربنا يرزقها و اللى نفسها تخلص من جوزها و تحدفه على واحدة تانية تتكل على الله و اللى عايز يتجوز علي مراته يقابل اللى هيحصله من الأولانيه بس بعيد عننا و بلاش حد يقولنا إنه بيحل مشاكل المجتمع، أتفضل حل مشاكلك و ربنا يقدرك لأن عندنا عجز ستات و مش هنعرف نستورد عشان الدولار غلى.

 

مصدر الخبر