ازيكم؟

كتير بيسألونى هي ليه المناقشة بيني و بين جوزي دايماً بتقلب بخناقة؟!

ده سؤال كل شوية بسمعه، و في الحقيقة أغلب المناقشات ما بين الستات و الرجالة في البيت بتقلب بخناق لأننا مش عارفين أزاى نتخانق صح أو اللى بتوع الإدارة بيسموه “فن إدارة الخلاف”.

فن إدارة الخلاف أساسه هو أننا نركز علي الموضوع مش الاشخاص، هو اصلاً الخلاف جاى منين؟

من أننا بيبقى عندنا وجهات نظر مختلفة كل واحد بيبص للموضوع بحسابات غير التانى يمكن الأساس الحب بس مش عارفين نوضحه و لا عارفين نوصله للتانى بهدوء و نبين الرأى بالراحة، لكن في شوية قواعد كده تقدر تخلينا نعمل إدارة هذا الأختلاف بطريقة صحية متقلبش بخناقة و نطير فيها الأطباق أو نكسرها علي دماغ بعض.

اول حاجة لازم نتفق أن هدفنا احنا الأتنين واحد؛ يعني أنا عاوزة حاجة كويسة للبيت و أنت كمان عاوز حاجة كويسة للبيت، بس كل واحد بيعبر بطريقة مختلفة أو ماشي في سكة مختلفة لكن أحنا الأتنين هدفنا واحد فلازم نسمع بعض أنطلاقاً من أن هدفنا واحد مش واقفين مستقسدين كده و مستنيين لبعض علي الغلطة.

تانى حاجة خلينا نركز علي الموضوع مش الأشخاص يعني و أحنا بنتكلم ممكن اقول وجهة نظرك مش عجباني لكن مينفعش اقوله أن أنت مش عاجبني، وجهة نظرك مش عجباني ده معناه أننا ممكن نناقش الموضوع نفسه أنما أنت مش عاجبني تخلق خناقة مالهاش أى تلاتين لازمة.

و حتى لما نيجي نناقش موضوع؛ نركز علي موضوع النهاردة اللى بنتكلم فيه، مينفعش و أحنا بنتكلم في موضوع النهاردة افتكر من 10 سنين من ايام لما كنا مخطوبين و ماشين علي الكورنيش و قلتك عاوزة أكل ذرة و أنت مجبتليش ذرة، يا ستي الكلام ده من 10 سنين النهاردة أنتِ عاوزة ايه بالضبط.

ثالث حاجة؛ مهم أوي منكبرش الموضوع بدخول حاجات شخصية و لا نعيب علي الذات و لا نجيب سيرة الاهل و القرايب، يعني مفيش حاجة اسمها أختك عملت و مفيش حاجة اسمها ليه أخوكي قال، خلونا في البيت، خلونا في الموضوع اللي بنتكلم فيه، خلونا نضيق المناقشة منفتحش ميت موضوع و ندخل ميت شخص و نحولها لحرب كونية، كل ما ضيقنا المناقشة و ركزنا في الزمان و المكان علي الموضوع كل ما المناقشة متقلبتش بخناقة.

مصدر الخبر