ازى الحال

عايزة أسالكم عن حاجة شايعه جدا

يا تري فعلا الستات رغاية؟ ناس كتير بتقولك ان الستات رغاية اوي و بيحبوا الكلام.

هو ده حقيقي ولا لأ؟ سألت بعض العلماء و عندهم نظرية كده انا مفهمتهاش قوى، يعنى الفص الايمن فى المخ بيركز علي المهارات الكلامية و ده عند الستات بيشتغل اكتر، لكن عند الرجالة الفص الأيسر هو اللى شغال اكثر -و دايما بيدللوا علي ده ان الاطفال الصغيرين البنات بتتكلم قبل الولاد برضه مفهمتش اوي يعني. انا شخصيا مخلفة بنات و ولاد و مركزتش مين اتكلم قبل مين، بس في كل الاحوال حتي لو دي كانت حقيقة بيولوجية فهي جاية منين يعني؟؟؟

لقيت تفسير لطيف قوى، بيقول ايه بقى؛ فى عصر الكهوف كانت الستات بتقعد في الكهف و اضطر الرجال إلى الخروج لوحدهم للصيد و جلب الطعام.

و من نتائج جلوس الست فى الكهف -بيئة صغيرة- فقد تطور لديها دافع نحو التجمع و التآلف الاجتماعي مع ستات أخريات -جيران- و بالتأكيد فإن هذه التجمعات لم تكن صامتة بل ساهمت و بشكل فعال -و واضح و صارخ- في تطور القشرة المخية المسؤولة عن القدرات الكلامية، إضافة إلى تطور مهارات استعمال اليدين في صنع أدوات منزلية صغيرة و اتساع الباحات الدماغية المسؤولة عن المهارات الاجتماعية العاطفية!

أما الرجال المساكين خرجوا للصيد فكان عليهم الاختباء طيلة النهار، مترقبين في صمت الحيوانات لأصطيادها، مع تطور مهارة استعمال يد واحدة، و تراجع القدرات الكلامية و اتساع الباحات الدماغية القشرية المسؤولة عن المهارات الحيزية البصرية، و مع مرور الزمن و تلاحق العصور توارثت الحفيدات موروثات الجدات و توارث الأحفاد موروثات الأجداد.

علماء النفس قالوا ايه بقي؛ فيه فروق فعلا ما بين الستات و الرجالة في موضوع الكلام ده، لأن بيقولوا ان الستات دايما بتركز علي بناء العلاقات و المشاعر و دي حاجة بتحتاج شرح كتير و وصف كتير، يعني لما تجي تحكليك موضوع حصل تقولك فلان كان زعلان و فلانة زعلانة و تركز في التفاصيل. لكن الرجالة بتركز اكتر علي توصيل المعلومات المحددة أو اعطاء اوامر، قالك أن الستات بتبقي معنية اوي بمشاعر اللي حواليها و اصحابها و قرايبها و زوجها و درجة رضاهم عنها، هي معنية اوي انها تبقي الحبوبة اللطيفة فبتبقي طريقة تواصلها فيها شرح كتير و كلام كتير.

بتركز كتير علي تفاصيل الحياة بمعني انها تحلل و ترتب و تدقق ده بكام، و ده اتعمل ازاي، و ده راح فين، فتلاقيها طول الوقت بتسأل اسئلة كتيرة عكس الرجاله عندهم نقط محددة و ميقدمش تفسيرات…

هل ده بيدخلنا في خلافات او صراعات؟؟ لأ بالعكس ده معناه اننا بنكمل بعض!

يعنى نقدر نقسم نفسنا كده و احنا في الاسرة و الشغل و الحياة إن عندنا فريقان؛ فريق بيبص علي القيم الكلية؛ علي الاطار الواسع و فريق تاني دؤروم يدخل في التفاصيل و يركز علي التفاصيل.

في مثل انجليزي بيقول الشيطان يكمن في التفاصيل، ده مثل مهم اوي فكل ما حد اهتم بالكليات و كمل رؤيته بحد تاني بيهتم بالتفاصيل نخرج بنتيجة افضل، عشان كده كل ما اتشاركنا في البيت علي إدارة الحياة أو في الشغل علي اتخاذ القرار كل ما كانت النتيجة احسن.

يعنى القصة مش مين بيرغى كثير ومين اقل، إنما مين عنده نظرة تفصيلية و مين عندة رؤيا حادة فنكمل الصورة سوا…

 

مصدر الخبر